العودة إلى الذنب لا تؤثر في صحة التوبة الأولى

 السؤال

إذا قيل لرجل سوف نقضي عنك دينك بشرط أن تتوب وتقلع عن المعصية، وإذا رجعت إلى تلك المعصية فيصبح ما سددناه عنك ديناً عليك لنا، ورجع الرجل مرة أخرى إلى تلك المعصية، فهل عليه السداد عند مطالبتهم للدين، وإذا أنكر الرجل أنهم لم يشترطوا عليه بالسداد؟

الجواب

لا يرجعون عليه، إذا تاب فإنهم لا يرجعون عليه مما أعطوه؛ لأنه ليس من شرط التوبة ألا يعود.. التوبة تصح وإن عاد فيما بعد، ما دام قد عزم ألا يعود فتوبته صحيحة، وعلى هذا فيستحق ما دفع له

الشيخ محمد بن صالح العثيمين

كتاب الفتاوى الثلاثية للشيخ محمد بن عثيمين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *